هل تمارسون تمارين البطن لتحصلوا على بطن مسطح ؟ هذا خطأ فادح !

كم مرة سمعتم أو قرأتم نصائح بأن تمارسوا تمارين البطن لتحصلوا على بطن مسطح ؟ هذه حماقة !
اعتقادكم أنكم يمكن أن تخسروا كرشكم إذا عملتم على عضلات البطن، يعرضكم للوقوع في الأوهام، وإلى أن تكونوا ضحية الأسطورة التي اخترعوها ليبيعوكم أكاذيب.

عندما تمارسون تمارين البطن، أنتم تشغلون العضلة البطنية. تمام ! وأين توجد هذه العضلة ؟ تحت الدهون ! نعم، يجب أن تفكروا بهذا. إذن تصبح العضلة أقوى (وهذا شيء جيد) لكن الدهون تبقى في مكانها. والوسيلة الوحيدة لجعل هذه الدهون تختفي هي أن نخسرها ! كيف ؟

نعود دائماً إلى نفس القواعد : تبنوا نظاماً غذائياً مناسباً ومارسوا تمارين التحمل، التي نسميها cardio long، مثل المشي، ركوب الدراجة والسباحة. يُعتقد أننا نبدأ بالتخلص من الدهون بعد أربعين دقيقة من الجهد (الركض). 

تبدأ عندئذ عملية حرق الكتلة الدهنية في الجسم. لكن يبدو أن أغلب الناس ليس لديهم حظ (أو شجاعة) الوصول إلى هذه المرحلة... فالإحصاءات تقول، فيما يتعلق بالكتلة الدهنية في الجسم، إن رجلين من أصل 6 يمتلكون كرشاً في عمر 30 سنة، وترتفع النسبة إلى 2 من أصل 3 في الأربعينات.

تسوء الأمور مع العمر لأن الكتلة العضلية تذوب مع مرور السنين، تاركةً مكانها للأنسجة الدهنية، الأقل استهلاكاً للطاقة كثيراً (والأقل جمالاً طبعاً).

النتيجة : يستهلك الجسم نسبة كالوري أقل ب 5% كل 10 سنوات. أضيفوا إلى هذا أسلوب حياة أقل توتراً وأكثر رفاهية يجعلكم تحبون الأطباق اللذيذة وستنتهون بأن ترتخي عضلات بطنكم التي ستغطيها طبقة محترمة من الدهون.
مع أن الوقت لا يتأخر أبداً على تغيير أسلوب الحياة، أنصحكم من آي فراشة بأن تتبنوا عادات غذائية ونشاطات رياضية صحية في أقرب وقت ممكن.

عند الشباب، الدهون لا تمّثل سوى 15% من وزن الجسم في المعدل. العضلات هي الغالبة، وهي تستهلك السعرات الحرارية بشكل كبير. تمرينها بانتظام يساعدها على أن تحفظ الرسالة. الجسم لديه ذاكرة، وهو يحب العادات. لذا يجب أن تقدموها له، ولكن العادات الجيدة فقط ! لأن جسمكم سينخرط عندها إرادياً في نشاط مستمر يؤمن له راحة مألوفة لديه في كل لحظة.